Sunday, December 9, 2018

التداول أثناء التصويت البريطاني .. فرص لن تتكرر قريبا وشركات الوساطة الضعيفة ينكشف ضعفها


بخلاف ما قد يراه البعض من خطورة التداول أثناء التصويت على الخروج البريطاني هذا الأسبوع فإن هذا الحدث يتيح لنا فرص عظيمة لتحقيق الأرباح بقليل من قوة الأعصاب والتحليل السليم والصبر على التقلبات خاصة اذا ما كنا نتداول وفقا لاستراتيجية جيدة وعلى منصة وسيط جيد والأهم أن يكون لدينا على المنصة وفرة في الأصول القابلة للتداول وربما يكون أهمها خلال تلك الفترة الذهب مقابل اليورو لأنه سيكون وثيقة التأمين الحقيقية خلال تل الفترة

بداية لدينا عدد من السيناريوهات ولو أسهبنا فإن لدينا داخل السيناريو الواحد عدة سيناريوهات فمن الممكن أن تحصل تيريزا ماي على موافقة على خطتها للخروج ، ومن الممكن أن تخسر التصويت كما يتوقع الكثيرون ( داخل هذا السيناريو أيضا عدة سيناريوهات تعتمد على عدد الأصوات الرافضة والموافقة ) ، ومن الممكن أن تتمسك رئيسية الوزراء بخيار الخروج الآن أو عدم الخروج مطلقا وهو سيناريو مطروح أيضا

لكن الأهم أننا وبنظرة للأسواق يمكن أن نجد أن كل السيناريوهات السيئة قد تم تسعيرها مسبقا في الأسعار التى نتدال عليها للجنيه الاسترلينى حاليا ، هناك عملات ستتأثر الى جانب الجنيه الاسترلينى ، سيزيد الطلب على الذهب مقابل الدولار والجنيه الاسترلينى خلال تلك الفترة ، أيضا سنشهد ارتفاعات على الذهب مقابل اليورو لكن يجب أن لا نشتري الذهب مقابل اليورو مطلقا ، على العكس يجب أن نبيع الذهب مقابل اليورو مع كل ارتفاع ومناطق البيع المناسبة هي 1088  ، 1095  ، 1110
ونبقي الأهداف مفتوحة لأن موجة الهبوط القادمة ستكون عنيفة جدا ولا مبرر لأن نفقد الكثير من الأرباح نتيجة لنقص الثقة في ما نقوم به

معظم شركات التداول لا تتيح التداول على الذهب مقابل اليورو لأن ببساطة إتاحة ذلك الأصل هو بمثابة وثيقة تأمين فيمكن أن يشكل طوق انقاذ عندما تشتري الذهب مقابل الدولار وتنعكس العملية كما أن الذهب مقابل اليورو سريع الحركة ولكن ضمن اطار منطقي لذلك تحجم الشركات الصغيرة عن اتاحة ذلك الأصل للتداول

فيما يخص الجنيه الاسترلينى فهو حاليا ضمن مناطق شراء مقابل معظم العملات ومن الأفضل شراء أزواج الاسترلينى دولار ، الاسترلينى ين ياباني مع ترك الأهداف مفتوحة أما مناطق وقف الخسارة فقد لا تكون مناسبة للحسابات الصغيرة فوقف الخسارة للجنيه مقابل الدولار عند 1.2400  ووقف الخسارة للجنيه مقابل الين الياباني عند 139

يجب أن ندرك أن هناك عملات أخرى ستتأثر طيلة فترة التصويت منها الدولار الاسترالي بسبب حجم التبادل التجاري بين البلدين كما سيتأثر الفرنك السويسري كثيرا بحكم التخلص من حيازاته مع كل بارقة أمل على الجنيه الاسترلينى

الأهم أن نعرف أنه في كل الأحوال فإن التسعير المنخفض للجنيه الاسترلينى الذي نشهده الآن هو تسعير يأخذ في الحسبان كل مشكلات الخروج البريطاني ، لكن الانخفاضات الأخرى ستكون بفعل المضاربة والفزع ولا شئ أكثر من ذلك لذلك ستكون مؤقتة ومحدودة وتمثل فرص لإعادة الشراء

يجب التأكد قبل التداول خلال التصويت البريطاني أن وسيط التداول لا يقوم بتغيير الرافعة المالية أو يوقف التداول على بعض العملات أثناء التصويت أو يتلاعب بالإسبريد حيث أن ذلك قد يتسبب في خسائر كبيرة مهما كانت قوة الإستراتيجية التى تتبعها

لن يكون من الصعب إيجاد وسيط تداول يتيح الذهب مقابل اليورو  ، يوجد أيضا وسطاء يتيحون الذهب مقابل الجنيه الاسترلينى أيضا ، شخصيا أتداول الذهب مقابل اليورو على منصة ( FXDD )  حيث تتيح ذلك الأصل للتداول دون تغيير الرافعة المالية وقت الأخبار

Reactions:

0 comments:

Post a Comment