Monday, March 11, 2019

سيناريوهات الذهب المسكوت عنها خلال تداولات شهر مارس

بالنظر إلى تحركات أسعار الذهب خلال الشهر الحالي يمكننا أن نتأكد من نموذج حركة واضح للغاية حيث يتداول الذهب ضمن نطاق واسع يغلب عليه الصعود بل يمكن أيضا أن نجد الذهب قد وضع لنفسه منطقة دعم قوية قادرة على دفعه لأعلى مع كل سقوط يتعرض له
سقطات الذهب وهبوطه لا يمكن النظر إليها بالطبع بعيدا عن حالة الدولار الأمريكي كما أن تمسكه بالبقاء أعلى مناطق الـ 1250 رغم وجود مؤشر الدولار الأمريكي ضمن مناطق الـ 96 و 97 لا يمنحنا إلا مزيدا من التمسك بوجهة النظر الإيجابية لحركة الذهب خلال الفترة القادمة ويؤكد أن هناك مخاوف تنتاب الإقتصادات الكبري تدفعها للدخول في عمليات زيادة الحيازة من الذهب طوال الوقت وهو ما يحافظ على بقاء الذهب ضمن تلك المناطق رغم إغراءات الأسهم والمؤشرات الأمريكية


إذا حللنا ما نراه فنيا فإننا نخرج بنتيجة واحدة وهي أننا نتعامل مع ذهب مستند دائما لدعم قوي عند 1280 يليه مباشرة دعم قوي جدا لم يزره منذ فترة طويلة عند 1250 بينما هناك محاولات حثيثة على مدار الشهرين الماضيين لتجاوز قمة الـ 1345 وهي نقطة محورية بالنسبة للذهب تجاوزها يدفعه مباشرة نحو مناطق الـ 1400 والتى تمثل بدورها تأكيد عملي على إصرار الذهب على بداية التداول العرضي ضمن نطاق جديد إختبرناه قبل سنوات لكنه قد يعيد نفسه خلال الشهور القادمة بوضع نطاق للتداول ضمن نطاق بين 1400 و 1550 لذلك ننظر لنقطة الـ 1400 بإعتبارها إعلان عودة لنموذج ونطاق تداول قديم سبق أن تداولنا عليه

لا يحتاج الذهب إلا بعض الأخبار السيئة من أمريكا وبعض الإنكماش وفقدان شهية الإستثمار من أوروبا مع قليل من الرغبة الروسية والصينية في زيادات الحيازات من الذهب حتى نصل إلى تلك المناطق وهي كما نرى شروط ستتحقق بل وربما يحصل على دفعة سريعة من الولايات المتحدة الأمريكية ضمن أزمة منتظرة تواجه الرئيس الأمريكي على يد الديمقراطيين سواء بسبب قضية التدخلات الروسية في الإنتخابات أو لأي سبب آخر لكنها قادمة بكل تأكيد ولا يؤجلها سوى النتائج والبيانات الإقتصادية القياسية التى يقدمها دونالد ترامب والذي أكد أن سياسته الإقتصادية أنتجب تراجع في البطالة وساعدت علي إيجابية إقتصادية واضحة وسريعة مما يجعله لا يلتفت إطلاقا لما يحاوله الديمقراطيين لكن أي فشل قد يتعرض له الرئيس الأمريكي سيفتح كل الملفات القديمة ويضيف لها جديدا

بالنسبة للمتداولين يمكنهم دائما التداول بحرص خلال تداولاتهم اليومية ولكن ضمن نطاق ضيق وبإدارة رأس مال صارمة فيمكنهم أن يتداولوا بيعا وشراء ضمن نطاق لا يتجاوز خمس نقاط على الأكثر ( وهو نطاق تداول في منتهي الخطورة )
أما بالنسبة للمتداولين بالصفقات الإستثمارية فإنهم يمكن أن ينتهزوا كل تراجع للذهب نحو مناطق الـ 1285 فما أقل لفتح صفقات شراء مع وضع المستهدفات لأجزاء من العقود على مناطق الـ 1312 – 1320 – 1340 – 1400
مع الأخذ في الإعتبار أن نموذج التداول الإستثماري المذكور سيكون مناسبا أكثر لصناديق الإستثمار الكبري أكثر من كونه مناسبا للمتداولين الأفراد

يمكن متابعة التوصيات والتحليلات الخاصة بي عبر

موقعي الرسمي

تويتر

فيسبوك

Reactions:

0 comments:

Post a Comment