Sunday, August 11, 2019

نظرة مبكرة على الأسواق


قبل أن نشرع في التداول والتوصيات اليومية يمكننا أن نلقي نظرة سريعة على شكل التداولات المبكرة لهذا الأسبوع حيث مازلنا نلاحظ سلبية على أداء الدولار الأمريكي والجنيه الإسترلينى بينما يتمسك اليورو بمكاسبة أمام معظم العملات عدا الين الياباني المستمد لقوته من تصاعد المخاوف وقد راقبنا الأسواق منذ الإفتتاح لنخرج بالنتائج المبدئية فيما يلي


مؤشر الدولار يعاني
مازال مؤشر الدولار الأمريكي يعاني من التداولات السلبية أسفل المتوسطات المتحركة 200 ، 100 ، 50 متمسكا بالبقاء أعلى مستويات الدعم القوية 96.57 التى حافظت على بعض حظوظه لإعادة الصعود مرة أخرى لكن حتى الآن تسيطر السلبية على مؤشر الدولار الأمريكي الذي عجز عن إختراق 97.20 والتى تحولت خلال الأسبوع الماضي من منطقة دعم إلى منطقة مقاومة عنيفة

لكن إجمالا يمكن المجادلة حول بقاء فرصة جيدة لإعادة الصعود طالما ظل المؤشر يتداول أعلى منطقة الـ 95.50 لكن السلبية التى سيطرت على حركة المؤشر خلال الفترة الماضية لا تعطينا الكثير من الأمل حول إمكانية العودة لمستويات 98.23 التى هبط عنها مع بداية هذا الشهر دون أن يقترب منها ثانية لا سيما أن الأخبار المتعلقة بالدولار الأمريكي ليست جيدة على الإطلاق سواء بسبب تويتات دونالد ترامب أو حالة الخلاف الواضحة بين كل من تولي الفيدرالي الأمريكي والرئيس والتى ظهرت واضحة في البيان الذي أصدروه الأسبوع الماضي
أما بالنسبة لفرص الشراء فلا يمكن أن نغامر بشراء المؤشر قبل الصعود أعلى منطقة 97.20 على الأقل مع وضع وقف الخسارة عند 96.90 والبقاء في حالة مراقبة دائمة لجني الربح سريعا دون الدخول في حسابات معقدة عند مناطق 97.55 و 97.80

خلال اليوم نتوقع أن تستمر حالة السلبية مستمرة ونتابع حركة المؤشر عن كثب بينما لا توجد لدينا بيانات على الأجندة الإقتصادية قد تعطيه بعض الزخم صعودا أو هبوطا لذلك سيكون تداوله مضاربيا بالأساس
المستويات المتوقعة لتحرك المؤشر محصورة بين 97.20 و 96.55


اليورو دولار مزيدا من الصعود
بدأ الزوج تداولات هذا الأسبوع مستكملا نفس شكل التداول الذي أنهينا به جلسة الجمعة الماضية حيث حافظ الزوج على ثبات تداولاته أعلى المتوسط المتحرك 200 يوم مع إيجابية واضحة على مؤشر الماكد وعزز من النظر الإيجابية للزوج بقاءه أعلى المتوسطات المتحركة الأصغر 50 و 100 بينما يحاول بثبات إختراق 1.1249 والتى ستشكل فارقا في حالة تداو الزوج حيث بإختراقها نتوقع أن يعيد إستهداف مناطق الـ 1.13 مجددا

بشكل عام يتداول اليورو بشكل جيد أمام كل العملات عدا الين الياباني المستمد قوته من لجوء المتداولين له بإعتباره ملاذ آمن لذلك فشل اليورو في التداول بإيجابية أمام الين الياباني وهو أمر عائد إلى ذلك العامل لا أكثر وبهدوء المخاوف يمكن لليورو أن يعيد التداول بإيجابية أمام الين الياباني

أما على صعيد فرص الشراء فمازلنا يمكننا شراء اليورو دولار من المستويات الحالية مع وضع وقف الخسارة عند منطقة 1.116 بينما نبقى الأهداف قريبة مع إمكانية تعديلها وفقا لتطورات الأسواق ويكون الهدف الأول حول 1.1216 والثاني 1.1250


الإسترلينى يتهاوي أمام الدولار والين
مازالت السلبية تسيطر على تداولات الجنيه الإسترلينى أمام الدولار الأمريكي والين الياباني والمستويات الحالية لا تمنحنا أي فرصة للبيع حاليا لكننا نبحث عن فرصة مناسبة للشراء من القاع حيث تشبع الزوج بيعيا تماما لكن مازالت السلبية تسيطر عليه مع بداية تداولات الأسبوع والتى شهدت هبوطه أسفل مستوي الدعم 1.2013 للمرة الأولي منذ أشهر

لذلك ننتظر بصبر حالة التداول التى نعتبرها خبرية بالأساس فحاليا الخروج البريطاني دون صفقة تم تسعيره فعليا ، وفرصة إجراء انتخابات مبكرة قائمة بشددة بل وهناك توقعات بأن يدفع لها المشرعون البريطانيون بسرعة أيضا ، كما أن فرصة التفاوض مع الإتحاد الأوروبي لا تبدو حقيقية لذلك تطغي السلبية على تداولات الإسترلينى أمام الدولار والين الياباني تحديدا ، بالنسبة للدولار بالطبع يميل الجميع لتفضيل الدولار على الإسترلينى حاليا حتى مع كل المشكلات الأمريكية ، أما أمام الين الياباني فمازال الين الياباني هو عملة الملاذ الآمن التى يتخلص حملة الإسترلينى منه لصالحها
لذلك ننتظر بقاء حالة السلبية على التداولات خلال اليوم ولا ننصح بشراء أزواج الإسترلينى دولار ، الإسترلينى ين ياباني إلا بتأكيد كسر المتوسط المتحرك 200 يوم على شارت الساعة على الأقل لتأكيد كسر الترند الهابط المسيطر على التداولات

Reactions:

0 comments:

Post a Comment